ღ منتديات الإحساس ღ


    التخآطر والحاسه السادسه |

    شاطر

    ابو فارس
    عضو جديد
    عضو جديد

    مشاركات العضو : 8
    المشاركة : 29
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 20/08/2009

    حصري التخآطر والحاسه السادسه |

    مُساهمة من طرف ابو فارس في الثلاثاء فبراير 16, 2010 1:13 am


    كنت اعتقد ان التخاطر... مجرد حاسة خياليه.. لا نراها الا في الافلام ومسلسلات الكرتون...
    ولكن اثناء بحثي حصلت على المعلومات التي أكدت لي عكس ما أظن...
    واسمحوا لي... ان استعرضها لكم....



    التخاطرهو مصطلح صاغه فريدرك مايرز ويشير إلى المقدرةعلى التواصل ونقل المعلومات من عقل إنسان لآخر,أي أنه يعني القدرة على اكتساب معلومات عن أي كائن واعي آخر ، وقد تكون هذه المعلومات أفكار أو مشاعر، وقد استخدمت الكلمة في الماضي لتعبر عن انتقال الفكر ، والكلمة من أصل يوناني لكلمة من مقطعين بمعنى التأثير عن بعد . ويعد التخاطر أحد مظاهر الحاسة السادسة أو الإدراك فوق الحسي ، وللحاسة السادسة مظاهر أخرى مثل الاستبصار ،والمعرفة المسبقة.

    وقد ذكر ابن خلدون في مقدمته بعض الكرامات التي يمنحها الله لبعض عباده لغرض لايعلمه الا هو. والإنسان يعيش على كوكب الأرض منذ زمن طويل ومن المؤكد إنه طور قدرات لتساعده في البقاء والمحافظة على نسله، وخلال الثلاثة آلاف سنة الأخيرة لم تعد الحاجة لها مع ظهور الحضارة بإنتشار الديانات السماوية، لكن تلك القدرات بقيت مدفونة. وهي مازالت موجودة عند البدو الرحل بما يعرف ب قص الاثر الذي تمكنهم البحث عن الناس المفقودين في الصحراء. وكل إنسان له من القدرات المدفونة التي تظهر عند أقتراب الخطر، أو بالرياضة النفسية . ويضم التخاطر أنواعا كثيرة منها:

    التخاطر الموسع.
    التخاطر الكامن.
    التخاطر التنبؤي.
    تخاطر كاما
    تخاطر كابا
    وهناك العديد من طرق التخاظر المختلفه.


    العالم الحسي والعالم الروحي...

    يعيش الإنسان في عالمين أولهما معروف وهو الذي تهيمن عليه الأدراكات الحسية، كالسمع والبصر والذوق واللمس والشم، ويطلق عليه أيضا عالم الحس، والآخر هو العالم الروحي أو كما يحلو للعلماء تسميته بعالم اللاوعي، وهو الذي تهيمن عليه أبجدية غير معروفة لحد الآن ويتخبط العلماء في فك رموزها، وبمعنى آخر لو أستعملنا مصطلحات الباراسيكولوجيا فهو يعرف بعالم الأستشفاف، وهو العالم الذي تتجلى فيه جميع الظواهر الروحية والقدرات غير الحسية، وكلا العالمين يعيشان جنبا إلى جنب، في حياة الناس، ويطغى بعضها على بعض حسب طبيعة الشخص ومقدراته الروحية أو الحسية، وطبيعة البيئة التي يعيش فيها والعوامل المؤثرة التي يخضع لتأثيراتها، فالتواصل مع الآخرين عن طريق التخاطر، يحدث عندما يهيمن عالم الأستشفاف على عالم الحس، (أي انخفاض قدرات عالم الحس وإنكفاءه)، ولا علاقة بين القدرة اللاحسية من جهة والذكاء والأمور الغيبية، من جهة أخرى.

    الباراسايكولوجي هي دراسة علمية لحدوث حالات إدراك عقلي أو تأثيرات على الأجسام الفيزيائية دون تماس مباشر معها أو اتصال عن طريق وسيلة فيزيائية معروفة
    ارجو ان موضوعي يحوز ولو على القليل من اعجابكم ...........واتمنى ما يكوون متكرر
    تحياااااااااااتي
    ولا تنسوني بالردود والتقيم
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة].

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 7:47 pm